سلطات الاحتلال تعتقل دبلوماسيا فرنسيا يعمل في الاراضي الفلسطينية

ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية ان موظفا فرنسيا في القنصلية العامة لبلاده في القدس، كانت اوقفته السلطات الاسرائيلية قبل اسابيع، يمثل امام محكمة للاشتباه بارتكابه افعال ذات طابع أمني، بحسب ما اعلنت مصادر قريبة من الملف.

وسيحدد قاض في محكمة بئر السبع (جنوب) الاثنين التهم الموجهة الى فرنسي في العشرينات من العمر يعمل في القنصلية العامة لفرنسا في الاراضي الفلسطينية اي الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية وقطاع غزة، بحسب ما افادت المصادر.

وتحيط السلطات الاسرائيلية القضية بتكتم شديد ولم تؤكد محكمة بئر السبع مثول المتهم امامها الاثنين.

ويتولى المشتبه به العديد من المهام بينها سائق القنصلية العامة الفرنسية، ويجري رحلات مكوكية بين القدس وقطاع غزة.

ولم يتم كشف الاتهامات الموجهة اليه، لكن المصادر صنفتها بـ"الخطيرة" وبانها ذات طابع امني.

واعلن احد تلك المصادر ان السلطات الاسرائيلية تشتبه في قيامه بتهريب اسلحة.

وقال متحدث باسم السفارة الفرنسية في تل ابيب "نحن نأخذ هذه القضية على محمل الجد بشكل كبير، وعلى تواصل وثيق مع السلطات الاسرائيلية".

واضاف ان المشتبه به "حظي ولا يزال بالحماية القنصلية" الممنوحة للرعايا الفرنسيين، بدون اعطاء تفاصيل حول القضية.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *