سلفيت- معا- شارك عشرات المواطنين، اليوم في وقفة تضامنية لدعم واسناد أهالي الشهداء المحتجزة جثامينهم والمفقودين لدى الاحتلال الإسرائيلي، والتي نظمها التجمع الوطني لاسر الشهداء والحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء في سلفيت. وحمل المشاركون الأعلام الفلسطينية، وشعارات تطالب الجهات الحقوقية والمسؤولة بضرورة التحرك لتحرير الجثامين.وقال ناجح حرب عضو الامانة العامة للتجمع في كلمته” ان قضية الشهداء هي قضيتنا جميعا، فهم سقطوا من أجل تراب الوطن، ولم يكتف الاحتلال بإجراءاته التعسفية التي تعبر عن فقدانه كل القيم الأخلاقية والانسانية، حيث يستمر في حجز جثامين أبنائنا، وهذا يدل على مدى الانتقام، والقهر والظلم الذي يمارسونه ضد أبناء شعبنا وانه علينا الوخدة ضد ممارسات الاحتلال وان معركتنا مع الاحتلال لن تنتهي الا بدحره واقامة الدولة المستقلة”.وناشد حرب في كلمته كافة الجهات الوطنية على المستوى السياسي والجماهيري، لمواصلة دعم جهود أهالي الشهداء وتبني قضاياهم، ومعالجتها والوقوف معهم في كافة ميادين الكفاح، مطالبا كافة المؤسسات الحقوقية للضغط على الاحتلال لتحرير جثامي الشهداء، والتوقف عن هذا السلوك غير القانوني وغير الانساني.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *