باكو- معا- القى وزير الخارجية والمغتربين د.رياض المالكي كلمة المجموعة الآسيوية لدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز والتي شكر فيها كل من جمهورية اذربيجان لاستضافتها الاجتماع الوزاري الثامن عشر لدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز وعلى حسن الاستقبال وكذلك الجمهورية البوليفارية الفنزويلية على حسن رئاسة المجموعة. أكد المالكي في بداية كلمته على الدور الاساس الذي تلعبه حركة عدم الانحياز في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين ودفاعها عن الحقوق الأساسية المتمثلة بالحرية والاستقلال منذ انشائها عام ١٩٥٥ حتى اليوم، وسعيها لخلق تساوٍ في العلاقات الدولية وتنظيم العلاقات الاقتصادية التي تحكم الشعوب كافة. 

واوضح المالكي ان التحديات التي تواجه العالم اليوم من ارهاب والسيطرة الاقتصادية والسياسية المختلفة، اضافة الى المخاطر التي تواجه العالم تثبت ان الحركة وبعد اثنين وستين عاما بمبادئها التأسيسية ما زالت سارية المفعول وضرورية، بل ويجب علينا العمل للحفاظ على وحدة المجموعة حماية لحقوق الشعوب في ظل التحديات الراهنة. ودعا المالكي خلال كلمته الدول الأعضاء لرفع مستوى التعاون فيما بينهم بوصفه احد السبل لتحقيق الأهداف الرئيسية التأسيسية للحركة. مؤكدا ان حركة عدم الانحياز لم تتردد يوماً من الانخراط في جميع القضايا، تلك خاصة التي تترأس جدول أعمال الأمم المتحدة لتقديم الحلول السلمية للصراعات. وختم المالكي كلمته عن المجموعة الآسيوية بالتأكيد على ضرورة حفاظ حركة عدم الانحياز على دورها الريادي والقيادي في النظام الدولي الحالي، للدفاع عن مصالح الدول الأعضاء لتحقيق الأمن والسلام والتنمية البشرية.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *