غزة- التشريعي يعقد جلسة دعم لمسيرات العودة


غزة- معا- عقد المجلس التشريعي الفلسطيني في غزة جلسة غير المسبوقة بالقرب من الحدود الشرقية لقطاع غزة، ليؤكد للعالم كله على قدسية الحقوق والثوابت الوطنية الفلسطينية وأن هذه الحقوق والثوابت لا يمكن أن تخضع للقسمة او التفريط او التبديل أو التدويل أو الابتزاز بأي حال من الأحوال.

وجرت الجلسة بمشاركة نواب كتلة التغيير والاصلاح التابعة لحماس ونواب عن حركة فتح اضافة الى حضور قيادات من الفصائل الفلسطينية. وأكد احمد بحر نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني على دعمه الكامل لمسيرات العودة الكبرى التي ستنطلق يوم الجمعة القادم والتي سينصب أبناؤها الخيام على مشارف الوطن، يمثلون القرى والبلدات الفلسطينية التي هجروا منها عام 48 لفضح الاحتلال الصهيوني على جرائمه ضد أبناء شعبنا.

ووضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته القانونية والسياسية والأخلاقية والإنسانية تجاه شعبنا في ظل سياسات الاحتلال ومخططاته العنصرية والحصار الكارثي المفروض على قطاع غزة وأهله الصامدين.

وأعتبر ان المسيرات يوم وفاءٍ لأكثر من خمسة مليون لاجئ فلسطيني ينتظرون العودة إلى ديارهم على أحر من الجمر يوم انتصار لعشرات الآلاف من الشهداء والجرحى ولمئات الآلاف من الأسرى والمعتقلين.
وأضاف :”إن حق العودة هو حق شرعي ووطني مقدس فردي وجماعي ومدني وسياسي لا يسقط بمرور الزمن ولا يحق لأحد مهما كان في أي وقت من الأوقات وتحت أي ظرف من الظروف أن يتنازل أو يساوم أو يفاوض عن حق العودة، ومن يفعل ذلك يُعد مرتكباً لجريمة الخيانة العظمى، وهذا ما نصت عليه المادة (6) من قانون حق العودة للاجئين الفلسطينيين الذي أقره مجلسكم الموقر عام 2008م.واعتبر ان حجم المؤامرة التي تستهدف قضيتنا الفلسطينية تستلزم حراكاً عربياً وإسلامياً ودولياً لنصرة الشعب الفلسطيني مناشد ، قادة الأمة العربية والإسلامية وعلماءها وقواها السياسية والمجتمعية بتحمل مسؤولياتهم الدينية والقومية والسياسية والتاريخية والإنسانية والقانونية وأن يبادروا بتقديم أشكال الدعم السياسي والمالي والمعنوي لتعزيز صمود وثبات شعبنا.وأكد بحر ان المجلس أرسل رسائل عاجلة إلى رؤساء البرلمانات العربية والإسلامية والدولية والجامعة العربية ورئيس المجلس الوطني ومنظمة التعاون الإسلامية دعتهم من خلالها إلى توفير الحماية والغطاء السياسي والإعلامي والمعنوي لتلك المسيرات التي تعبر عن إرادة الشعب في الحرية والاستقلال وسنواصل التعاون مع هذه البرلمانات والمؤسسات وذلك من اجل تشكيل فريق قانوني دولي للدفاع عن حق العودة أمام المحاكم الدولية وتطبيق القرارات الصادرة بالخصوص.ووجه بحر دعوة الى الشعب الفلسطيني في كل مكان إلى المشاركة الواسعة في مسيرات العودة الكبرى يوم الجمعة القادم، واعتبار هذا اليوم يوماً مفصلياً في تاريخ شعبنا يوم غضب وثورة على المحتل الغاشم مؤكدين على استمرار هذا الحراك الشعبي المتصاعد والنضال الفلسطيني بكل أشكاله ولن يتوقف إلا بتحقيق العودة الحقيقية والفعلية للاجئين الفلسطينيين إلى يافا وحيفا وعكا واللد والرملة وتل الربيع وكل القرى والمدن الفلسطينية.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.