خاص دنيا الوطن – محمد جلو
عقد اتحاد لجان المرأة الفلسطينية، اليوم الخميس، مؤتمراً صحفياً حول “تأثير الوضع الراهن على النساء في قطاع غزة.. واقع وحلول”، وذلك على شرف يوم الثامن من آذار، وهو يوم المرأة العالمي، في مطعم السلام على شاطئ بحر غزة.

وقالت نفين الكفارنة، منسقة مشروع النساء والمشاركة السياسية في الاتحاد: إن هذا المؤتمر يأتي على شرف يوم المرأة العالمي الثامن من آذار، وارتباط الأحداث الصعبة التي يعاني منها نساء قطاع غزة، واستعراض الوضع الراهن حول تأثيره على النساء، سواء أكان على الصعيد الاجتماعي أو الاقتصادي أو السياسي أو الصحي، والخروج بتوصيات تساهم في إيجاد حلول لهم.

بدورها، أكدت اكتمال حمد مسؤولة اتحاد لجان المرأة، أن القضية الفلسطينية، تتعرض إلى أبشع تصفية، وخاصة بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، بالإضافة إلى خصومات (أونروا) وتأثيرها على الوضع الراهن لقطاع غزة ونسائها.

وقالت حمد: إن المطلوب هو توحيد الخطاب والحركة النسائية، ومشاركتها في المجالات السياسية، لافتةً إلى أنه يجب على المرأة الفلسطينية، أن تكون في عملية النضال الوطني والسياسي والاجتماعي.

من جانبه، أوضح هاني ثوابتة، عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية، أن المرأة الفلسطينية، شكلت رافداً أساسياً من روافد العمل النضالي في مسيرة الثورة والعطاء الفلسطيني، لافتاً إلى أنه يقع على كاهلها مسؤولية كبيرة، ويجب تضافر كل الجهود في سبيل التغلب على الظروف، التي باتت تهدد المشروع الوطني.

فيديو: جانب من الفعالية

 





مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *