رام الله – دنيا الوطن
أقدم أفراد مما تُسمى “سلطة حماية الطبيعة في إسرائيل” صباح اليوم الخميس، على أخذ قياسات ومسح قبور إسلامية في “مقبرة الرحمة”، الملاصقة للمسجد الأقصى.

وبحسب صحيفة (القدس)، فإن مساحين من “سلطة الطبيعة”، أخذوا قياسات لبعض القبور، تمهيدًا لهدمها.

وأشارت الصحيفة إلى أن مدير المسجد الأقصى الشيخ عزام الخطيب، وخطيب المسجد الشيخ يوسف أبو اسنينة، حاولا منع أفراد سلطة الطبيعة، من أخذ قياسات، لكن دون جدوى.

 





مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *