تداولت مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لآخر لقاء صحفي مع الطفلة عهد التميمي( 16 عام) قبل اعتقالها من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهورها تصفع جنوداً إسرائيليين أمام منزلها الجمعة الماضية.

كشفت عهد خلال الفيديو أنها من قرية النبي صالح، وأن الرياضة هي مادتها المفضلة في المدرسة، كما أنها – لولا الاحتلال- ترغب بأن تكون لاعبة كرة قدم.

وروت عهد والقهر في عينيها كيف أنها ممنوعة من الوصول إلى البحر حتى لو حصلت على تصريح إسرائيلي رغم أنه لا يبعد عنهم سوى مسافة 30 دقيقة سيراً على الأقدام.

وبينت عهد أن قريتها مُحاطة بالمستوطنات، كما أنها حُرمت من الذهاب إلى المدرسة أكثر من مرة بسبب إغلاق الحواجز، وقالت:” لا أستطيع الابتعاد بتفكيري وخيالي، لأن وجود الاحتلال يمنعني من تحقيق الكثير من أحلامي “.

وأضافت أنه لا يُمكنها السفر بحجة أنها “خطر على أمن الدولة”.

يُذكر أن عهد اعتادت منذ طفولتها أن تكون في  طليعة صفوف المظاهرات ضد الجيش الإسرائيلي، و استقبلت استقبال “الأبطال” من قبل الرئيس محمود عباس خلال العام 2015.

كما استقبلها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان  عام 2012، عندما كان يشغل منصب رئيس الوزراء بعد انتشار شريط فيديو لها وهي تحاول منع الجيش الإسرائيلي من اعتقال أحد أطفال عائلتها.

شاهد الفيديو كاملا:





Source link

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *