لا حديث يعلو هذه الأيام على كيفية الحفاظ على الخصوصية، في ضوء تسرب بيانات المستخدمين، وما تكشّف عن الاستخدام غير الأمين لهذه البيانات من قبل شركات التقنية العملاقة التي تستغل تطبيقاتها المثبتة على الهواتف الذكية، وبشكل خاص تلك التي تطلب إذن الوصول إلى الكاميرا.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *