رام الله- “القدس” دوت كوم- عرض مقهى “وعي الموت” Death awareness Cafe، في العاصمة التايلاندية بانكوك، على رواده الحصول على حسم جيد لقاء تجربة أحد مراسم الدفن.

وكتبت صحيفة “South China Morning Post”، أن مقهى “وعي الموت”، يستقبلك بلافتة كبيرة كتب عليها (ما معنى حياتك؟)، ويفاجئ زبائنه بديكور وإكسسسوارات خاصة، مستوحاة من الموت ومراسم الدفن.

وتميز ركن في المقهى بأريكة يستلقي عليها هيكل عظمي بشري. وتفردت قائمة المشروبات بأسماء تدور حول الموت والألم وغيرها من العبارات المحبطة. كما يتوسط المقهى تابوت أبيض يجلب لمن يوافق على قضاء بضع دقائق فيه حسما جيدا على أسعار لائحة المشروبات.

ويحاول صاحب المقهى، فيرانوت روجانابرابا، خريج علم الاجتماع، تذكير سكان تايلاند بأن حياة الإنسان قصيرة وأن الموت قادم. وهذا ما يدفعهم برأي فيرانوت إلى فعل الخير بحسب تعاليم بوذا.

ويعتقد صاحب المقهى أن قضاء بضع دقائق في التابوت مفيد جدا وخاصة للمراهقين، “فعندما يستلقون في التابوت ويغلق موظفونا غطاءه عليهم، يشعر الناس بالظلمة والضيق ويتذكرون أشياء عليهم تنفيذها قبل فوات الأوان”.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *