لا أحد يسعى لحرب بغزة وهذا مصير صفقة التبادل


القدس – معا – قال المنسق الأممي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف “إن لا أحد يسعى الى الحرب في غزة”، مشيرا الى مساعي التهدئة الحثيثة التي يقودها الى جانب المصريين في ملف التهدئة بين الفصائل الفلسطينية واسرائيل. 

وأوضح أن احتمال ابرام صفقة تبادل أسرى بين الفلسطينيين واسرائيل ضئيل جدا. وقال “اعتقد أننا بعيدون جداً من صفقة لارجاع جثامين الجنود الإسرائيليين والمواطنين الاسرائيلين المحتجزين لدى حماس. حاليًا الهدف هو التعامل مع التحديات الآنية”.وأعلن ميلادينوف خلال مؤتمر “جيروزاليم بوست”، أنه “هناك قوى تسعى لتقويض الاتفاق بين الأطراف والدفع بنا نحو هاوية المواجهة”. وعبّر عن أمله بأن تكون القوى الفاعلة لمنع التصعيد العسكري أقوى من تلك الساعية لافتعال مواجهة جديدة.وقال إنه هناك احتمالين لا ثالث لهما “إما تدمير غزة بالكامل والتسبب بأسوأ أزمة انسانية، او محاولة التوصل لاتفاق مع حماس. اليوم سمعت أنه لا توجد خطة، ولكن توجد خطة”.وأشار ميلادينوف بحسب I24 الى الجهود المصرية بالثناء والمديح، على اعتبار أن المبعوث الأممي يعمل مع المسؤولين المصريين للتوسط بين الفصائل الفلسطينية لحل ملفي المصالحة والتهدئة.واعتبر أن “مصر هي المفتاح لعملية سلمية لإنهاء جولة العنف. عملنا الى جانب المصريين طوال سنين. لا يوجد لاسرائيل شريك أفضل في العالم العربي من مصر. فالمصريين حازمين، ملتزمين، ويجلبون معهم دعم العالم العربي بأكمله”.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.