مجدلاني: القيادة الفلسطينية تتحرك دولياً على أربعة مسارات #أخبار_فلسطين #أخبار_فلسطين_لحظة_بلحظة


رام الله – دنيا الوطن
أكد الدكتور أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، استمرار القيادة الفلسطينية في سعيها على أربعة مسارات متوازية، وهي: المسار السياسي والدبلوماسي على الصعيد الإقليمي والدولي، والمسار القانوني بالمطالبة بالحقوق الفلسطينية، وحق فلسطين في الانضمام إلى كافة المعاهدات والمواثيق الدولية، وفضح جرائم الاحتلال، ومسار المصالحة التي يعتبرها من أولويات اهتمام القيادة، ومسار المقاومة الشعبية السلمية، رفضاً لسياسة الاحتلال والاستيطان.

وقال د. مجدلاني خلال ندوة ألقاها في مركز (مساواة) في حيفا ولقائه بعض المثقفين، ورئيس المركز جعفر فرح، وسهاد كبها رئيسة حركة تنوير الثقافية: “إن صفقة القرن هدفها إقليمي مبنى على إنهاء القضية الفلسطينية، وأن فلسطين هي اللاعب الأساسي في هذه العملية، التي ترفضها القيادة جملة وتفصيلاً”.

وأكد د. مجدلاني، أن المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي متوقفة منذ فترة طويلة، والقيادة غير معنية بالمفاوضات من أجل المفاوضات.

 وعلى الصعيد الداخلي قال د. مجدلاني: “إن محاولة الاغتيال لرئيس الوزراء واللواء ماجد فرج، من الممكن أن تنسف جهود المصالحة، معتبراً أن المستفيد الوحيد من هذا التفجير هو الاحتلال، الذي يريد أن يسلخ غزة عن باقي الوطن، وينفذ مخططاته بدولة في غزة”.

وأشار إلى أن هناك تحضيرات لعقد المجلس الوطني، في جلسة اعتيادية أواخر نيسان/ أبريل المقبل، لتجديد شرعية منظمة التحرير الفلسطينية، بانتخاب لجانها وأعضائها.





مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.