رام الله-معا- رحب المجلس في جلسته المنعقدة اليوم الثلاثاء 20.3.2018 بقرار الأمانة العامة لجامعة الدول العربية “القطاع الثقافي” باعتماد القدس عاصمة دائمة للتراث العربي، وتخصيص فعاليات يوم التراث العربي لعام 2019 للتراث المقدسي. واعتبر أن اختيار الجامعة العربية مدينة القدس كعاصمة للتراث العربي هو التفاف حول المدينة وتأكيد على العمق العربي لفلسطين، بالرغم من العدوان الإسرائيلي المستمر، والقرارات الأميركية المنحازة والمخالفة للقانون الدولي، وبما يساهم أيضاً في تثبيت الهوية العربية والإسلامية والمسيحية للمدينة المقدسة في مواجهة أعمال التزييف والتزوير الإسرائيلية. وتوجه بالشكر إلى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية والقطاع الثقافي بصورة خاصة، وثمّن جهود مؤسسة إحياء التراث والبحوث الإسلامية بيت المقدس (ميثاق) على نشاطها الدؤوب بتقديم واستمرار التعريف بالتراث الفلسطيني والمقدسي بصورة خاصة. ودعا المؤسسات الأهلية والرسمية إلى التعاون مع مؤسسة ميثاق المقدسية من أجل العمل المشترك في سبيل تحقيق الإنجازات والأعمال اللازمة لتحقيق متطلبات هذا الإنجاز.وتقدم المجلس بأحر التهاني والتبريكات إلى الأم الفلسطينية بمناسبة (عيد الأم)، الذي يصادف يوم غد الاربعاء، وحيّا المجلس الأم الفلسطينية على الدور الريادي والمتميز الذي تقوم به جنباً إلى جنب مع الرجل، وعلى نضالها من أجل الوصول إلى المساواة الكاملة في حقوقها.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *