الخليل- معا- زار محافظ سلطة النقد الفلسطينية عزام الشوا، يرافقه كل من علي فرعون مدير دائرة انضباط السوق، وأيرين سعادة مديرة العلاقات العامة والاتصال، محافظة الخليل التقى خلالها المحافظ كامل حميد وطاقم المحافظة، وأطلعهم على آخر التطورات المصرفية وجهود سلطة النقد من أجل الحفاظ على الاستقرار المالي في فلسطين.وأشاد حميد بدور سلطة النقد والقطاع المصرفي، ودعم البنوك للاقتصاد الفلسطيني، مستعرضاً آخر التطورات في محافظة الخليل والتحديات التي تمر بها وخاصة البلدة القديمة، والتي تبذل المحافظة دوراً أساسياً لدعم صمود أهاليها.وزار المحافظ الشوا والوفد المرافق جامعة الخليل، ووقع مع رئيسها الدكتور صلاح الزرو مذكرة تفاهم تهدف إلى التعاون المشترك بين الجانبين في خدمة القطاع الأكاديمي والطلاب من خلال القيام بنشاطات مشتركة أهمها تنظيم محاضرات توعوية وتثقيفية في المجال المصرفي والمالي في سياق جهود سلطة النقد لتعزيز الشمول المالي، وتنظيم برامج تدريبية عملية في سلطة النقد لطلاب كلية التمويل والإدارة، وتزويد الجامعة بمختلف الإصدارات والتقارير الصادرة عن سلطة النقد.وأشار محافظ سلطة النقد إلى أن توقيع مذكرة التفاهم ياتي في إطار تعزيز علاقة سلطة النقد الفلسطينية وتطويرها مع الجامعات، ورفد القطاع الأكاديمي والطلاب بالخبرات والمعلومات المصرفية.من جانبه، أكد رئيس الجامعة الدكتور صلاح الزرو على أهمية تعزيز العلاقة ما بين الجامعة وسلطة النقد، مشيداً بدور سلطة النقد واضطلاعها بالمسؤولية الاجتماعية اتجاه كافة فئات المجتمع وفي مقدمتهم طلاب الجامعات، إضافة إلى مهامها الأساسية وأبرزها الحفاظ على الاستقرار المالي.وقام وفد سلطة النقد بجولة على مرافق الجامعة، زاروا خلالها أيضاً الإذاعة التابعة للجامعة (راديو علم).كما زار المحافظ عزام الشوا والوفد المرافق من سلطة النقد غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل وكان في استقباله المهندس محمد غازي الحرباوي رئيس الغرفة وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، وتم استعراض الأوضاع الصعبة التي يعاني منها تجار الخليل بشكل خاص في ظل الإجراءات الإسرائيلية، وسبل التعاون المشترك مع سلطة النقد من أجل خدمة ومساعدة التجار.وافتتح المحافظ عزام الشوا في الغرفة التجارية لقاء مع التجار والصرافين، بهدف الاطلاع على احتياجات الشركات العاملة في مجال الصرافة بالمحافظة ورجال الأعمال والتجار، مشيداً بحيوية محافظة الخليل وصمودها في مواجهة الأزمات والصعوبات. 

وأشار إلى نجاح سلطة النقد في تحقيق الاستقرار المالي في فلسطين، وإسهامها في التنمية الاقتصادية المستدامة.وقدم علي فرعون خلال اللقاء شرحاً عن نظام الشيكات المعادة ومشروع المقاصة الالكترونية وإجراءات سلطة النقد التي ستتخذها للحد من ظاهرة ارتفاع الشيكات المعادة. 
كما تطرق إلى نظام الاستعلام الائتماني الموحد والذي يساعد التاجر على الاستعلام عن مدى ملاءة المواطن قبل قبول الشيكات، ما يحمي كلاً من التاجر والمواطن من مخاطر عدم السداد، مشيراً إلى أن سلطة النقد تمكنت فعلياً الآن من ربط مؤسسات مختلفة تشمل عدة جهات من القطاع الخاص على النظام.ودار نقاش مع المشاركين في المواضيع التي لها علاقة بالقطاع المصرفي بما في ذلك التحديات والصعوبات التي تواجه القطاعات الاقتصادية المختلفة.



Source link

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *