رام الله – دنيا الوطن
توقع رئيس صندوق الاستثمار الدكتور محمد مصطفى، أن يبدأ العمل بحقل الغاز الطبيعي في قطاع غزة في العام 2021 حال لم يكن هناك اي معيقات إسرائيلية، تحول دون تطوير الحقل والاستفادة منه.

وقال مصطفى في حديث لإذاعة (صوت فلسطين)، اليوم الإثنين: إن هناك أطرافًا دولية تحاول التنسيق مع الجانب الإسرائيلي، لتتمكن السلطة الوطنية من استغلال الغاز الطبيعي في غزة، لأنه في منطقة قانونية تتبع لأراضي دولة فلسطين، وذلك باعتراف إسرائيل.

وأضاف مصطفى: أن صندوق الاستثمار ينسق الان مع شركتين احداها إنجليزية والأخرى يونانية للعمل في مشروع حقل الغاز الطبيعي، الذي يدعى (غزة مارين) بعد خروج شركة شل الفرنسية من المشروع.

وأوضح محمد مصطفى، أن مشروع تطوير حقل الغاز يكلف نحو مليار دولار لذلك لجأت الحكومة مع صندوق الاستثمار إلى التنسيق مع شركات اجنبية للعمل على تنفيذه والتي بدورها ستدفع ضرائب للحكومة بنسبة 37.5% من دخل المشروع بالإضافة الى حصة صندوق الاستثمار كشريك.

وبيّن مصطفى، أن مشروع الغاز الطبيعي سيكون له عوائد مالية كبيرة جداً، اضافة إلى انتاج ضخم من الغاز يكفي فلسطين لخمسة عشر عاماً، لتوليد الكهرباء بمحطتي الكهرباء في جنين وغزة.

وأكد رئيس صندوق الاستثمار، أن الصندوق والحكومة سينشآن محطة توليد كهرباء بجنين بقدرة تبلغ 450 ميغا واط، لتوفر نصف احتياجات الضفة من الكهرباء وسيكون تشغيلها من الغاز الطبيعي المستخرج من قطاع غزة.





مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *