مدير عام منظمة الصحة العالمية يشيد بوزارة الصحة الفلسطينية #أخبار_فلسطين #أخبار_فلسطين_لحظة_بلحظة


رام الله – دنيا الوطن
أشاد مدير عام منظمة الصحة العالمية د. تيدروس غيبريسوس، بالتقدم الصحي الكبير بعمل وزارة الصحة الفلسطينية. مبديا إعجابه بالنقلة التي تشهدها الوزارة ومرافقها.

وعلق غيبريسوس على زيارته لوزارة الصحة الفلسطينية عبر حسابه على موقع تويتر قائلاً: إنه “من الجميل زيارة مختبر وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله، هناك طاقات فنية جيدة، ومنظمة الصحة العالمية ستساعد في جسر بعض الفجوات وتلبية بعض الاحتياجات الضرورية، بما فيها تأسيس مختبر بيوسيفتي (مختبر السلامة الحيوية) من المستوى الثالث”.

وأضاف في تغريدة أخرى مخاطباً وزير الصحة جواد عواد: “شكرا للإحاطة حول التقدم المحرز والتحديات التي تواجه القطاع الصحي في فلسطين، رغم التحديات إلا أن بعض المؤشرات الصحية الفلسطينية عظيمة”.

وأكد غيبريسوس دعم المنظمة للصحة والوصول للخدمات الصحية، تحت شعار الصحة للجميع.

وكان وزير الصحة جواد عواد بحث مع مدير عام منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس، الوضع الصحي في فلسطين، وسط إشادات بتنمية المنظومة الصحية.

وقال الوزير عواد خلال الاجتماع: “إن الصحة في فلسطين تعيش حالة طوارئ مزمنة مع وجود الاحتلال، واستطاعت الوزارة العمل بكل فاعلية وكفاءة بالرغم من الظروف والإجراءات التي يفرضها الاحتلال وممارساته القمعية، بالإضافة إلى الاعتداءات المتلاحقة على مختلف محافظات الوطن، خاصة على قطاع غزة، باستخدام مختلف آلات الحرب، والأسلحة المحرمة دوليا، التي نتج عنها عشرات الالاف من الجرحى والشهداء”.

وأضاف، “انه تم تسجيل ما يفوق على 35 انتهاكا بحق الكوادر الطبية، والمسعفين، وعرقلة سيارات الإسعاف، واستهداف الطواقم الطبية منذ اعلان الرئيس ترمب، مبينا أنه استشهد 35 مواطنا برصاص قوات الاحتلال منذ الاعلان، منهم 6 أطفال.

وأوضح أن الوزارة بشهادة الوفود الطبية العربية والأجنبية، استطاعت استكمال النهضة الصحية من خلال بناء سلسلة من المستشفيات العامة، ومراكز التأهيل، بما فيها تدشين أول مركز فلسطيني لتأهيل التعاطي من المخدرات.

وبين أن الوزارة استطاعت أن تحقق أفضل المعايير الصحية، فيما يتعلق بالوفيات من الرضع والوفيات من الأمهات، ومعدل عمر الانسان، وحققنا تغطية لجميع التطعيمات بنسبة 100%، وزودنا وكالة الغوث بالتطعيمات، حتى نقدم برنامجا وطنيا موحدا نفتخر به.

وأكد عواد التزام الوزارة بتوصيات منظمة الصحة العالمية، من خلال اعتمادها سياسة مكافحة الامراض المزمنة، واعتماد البرامج الوطنية المختلفة، وتشكيل لجنة لمقدمي جميع الخدمات الصحية، وعملت على اشراك وزارة التربية والتعليم، والعمل، والداخلية، والزراعة، والاقتصاد، والشؤون الاجتماعية بدعم النظام الصحي.

ودعا المنظمة إلى الضغط لرفع الظلم عن المنظومة الصحية، وإلى دعم مختبر الصحة العامة المركزي، ليكون مركزا تدريبيا معتمدا من منظمة الصحة العالمية، والموافقة على اعتماد المركز الوطني للإنفلونزا، واعتماد برنامج مكافحة التدخين، ودعم أول مختبر متنقل ليكون اول مختبر عزل في فلسطين.





مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.