مشروع استيطاني جديد جنوب الاقصى


بيت لحم – معا- من المقرر ان تبدأ حكومة الاحتلال الأربعاء المقبل، ببناء مشروع استيطاني في بلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى، وسط مدينة القدس، وبدعم من الجمعيات الاستيطانية.

وحسب صحيفة “هآرتس” العبرية فأن ماتسمى بوزارة “القدس والتراث” الإسرائيلية رصدت 3 ملايين شيقل, بينما ترصد وزارة الثقافة 1.5 مليون شيقل. 

وقال الصحيفة أن المشروع الاستيطاني الجديد عباراة عن إقامة “مركز تراث” على أسماء يهود هاجروا من اليمن إلى فلسطين، نهاية القرن التاسع عشر. وأضافت الصحيفة أن وزير مايسمى”القدس والتراث” زئيف ألكين، وويزة الثقافة ميري ريغف، يقودان المشروع، بالتعاون مع جمعيات استيطانية، بينها “عطيرت كوهانيم”. وأفادت بأن المشروع الاستيطاني سيقام في مبنى تزعم السلطات الإسرائيلية أنه “كنيس قديم”، وهو محاذٍ لبؤرة استيطانية في قلب بلدة سلوان، يطلق عليها اسم “بيت يهونتان”. وتطلق السلطات الإسرائيلية والجمعيات الاستيطانية على هذا المكان اسم “قرية اليمنيين”. وتزعم أن مهاجرين يهود من اليمن أقاموا هذا الكنس عام 1881، وغادروه خلال أحداث “ثورة البراق”، عام 1929، وخلال الثورة الفلسطينية الكبرى 1936 – 1939. وأصدرت محكمة إسرائيلية، عام 2015، قرارا بطرد عائلات فلسطينية من المكان.وستجري الاعمال على المشروع وفق الصحيفة تحت حراسة أمنية مشددة من الشرطة الإسرائيلية. 



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.