مصير البشرية يحدد في فلسطين والقدس


صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن مصير العالم ستحدده نتيجة “الامتحان في موضوع فلسطين والقدس”، مشيرا إلى أن المجتمع الدولي لن يعيش بأمان في ظل تعرض الفلسطينيين للاضطهاد.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها خلال مراسم توزيع “جوائز سلام جبل الزيتون” في إسطنبول، اليوم الاثنين: “إن مستقبل البشرية ستحدده نتيجة الامتحان في موضوع فلسطين والقدس. فإما أن تتجه البشرية نحو النور والحرية والقيم الأخلاقية أو إلى غياهب الظلم والاضطهاد”.

وأضاف أردوغان أن “القضية الفلسطينية والقدس ليست مجرد مسألة أمة أو منطقة أو مدينة بعينها. إن الفلسطينيين رمز لكل المضطهدين في العالم بسبب الفظائع والمذابح والمظالم التي يتعرضون لها”.

وحذر من أن “صمت المجتمع الدولي تجاه استشهاد العشرات وإصابة الآلاف من الفلسطينيين يشير إلى مستقبل لن يعيش فيه أي شعب أو أي شخص بأمان”.

وأشار إلى أن “ما يحدث في فلسطين وخاصة في القدس يأتي ضمن جهود الظالمين لإضفاء الشرعية بل وحتى لمأسسة الظلم”.

وشدد على عدم جواز ترك أمن جميع البلدان في العالم “رهنا لمصالح بل وحتى لأهواء 5 دول فقط”، مشيرا إلى حتمية إصلاح الأمم المتحدة.

الأناضول

 



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.