“مكافحة الفساد” و”الادارة العامة للمعابر” توقعان مذكرة تعاون


رام الله -معا- وقعت هيئة مكافحة الفساد ممثلة برئيسها رفيق النتشة، اليوم الخميس، مذكرة تعاون مع الإدارة العامة للمعابر والحدود ممثلة بمديرها العام نظمي مهنا، وذلك بهدف تعزيز وتطوير التعاون والعمل المشترك بين الطرفين، لتحقيق أطر وسياسة ورؤية هيئة مكافحة الفساد الهادفة لخلق بيئة فلسطينية رافضة للفساد تقوم على أسس وركائز النزاهة والشفافية والمساءلة.وتنص مذكرة التعاون الموقعة على تطوير مدونة السلوك وتدريب العاملين في الإدارة العامة للمعابر والحدود، وتدريب وتوعية كادر الإدارة العامة للمعابر في فلسطين بخصوص مكافحة الفساد، بالإضافة للتعاون بخصوص إقرارات الذمة المالية.وقال النتشة: إن توقيع مذكرة التعاون تعتبر خطوة هامة جدا لخدمة الشعب الفلسطيني بكل مكان، موضحا أن الإدارة العامة للمعابر والحدود قدمت نموذجا يحتذى به بخدمة الشعب الفلسطيني وتسهيل حركته وتنقله.وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني يواجه هجمة صهيونية شرسة، مؤكدا أن مسؤولية مواجهة هذه الهجمة تقع على عاتق كافة أبناء الشعب الفلسطيني كل حسب موقعه وتخصصه.كما أكد النتشة أن هيئة مكافحة الفساد هي هيئة الشعب الفلسطيني بكافة عناصره، حيث تسعى بشكل دائم لتعزيز التعاون والعمل المشترك مع كافة شرائح المجتمع، مشيرا إلى أن هدف الهيئة الأساسي هو الوصول لوطن فلسطيني خال تماما من أوجه الفساد.من جانبه شدد مهنا على أهمية تعزيز التعاون بين الجانبين لتقديم أفضل الخدمات للشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة.وقال: إن الإدارة العامة للمعابر والحدود تسعى دائما لتسهيل حركة المواطن الفلسطيني وتنقله، حيث شهدت المعابر الفلسطينية بتوجهات الرئيس محمود عباس تطورا ملحوظا في تقديم أفضل الخدمات لأبناء الشعب الفلسطيني.واتفق الطرفان من خلال مذكرة التعاون على تحضير خطة تنفيذية مشتركة للأنظمة التي تصب في الاستراتيجيات الوطنية لمكافحة الفساد، بالإضافة لدراسة البيئة الناظمة ومخاطر الفساد في عمل الإدارة العامة للمعابر والحدود وتشكيل لجنة مشتركة لتطوير الأنظمة والإجراءات المعززة لقيم النزاهة والشفافية والمساءلة، على ان يقوم كل طرف بتشكيل لجنة مختصة للتنسيق بين الطرفين وإعداد الخطة اللازمة وتنفيذ فحوى ومضمون المذكرة والإشراف على تنفيذ الأنشطة ومتابعتها.يذكر بأن توقيع مذكرة التعاون يأتي تدعيما لمبدأ تضافر الجهود الوطنية كأحد المبادئ الأساسية التي تستند إليها هيئة مكافحة الفساد في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد للأعوام 2015-2018.وبعد توقيع الاتفاقية فُتح باب النقاش أمام الحضور، حيث أجاب ممثلو الهيئة على أسئلة الحضور المتعلقة بآلية عملها، وبعد ذلك قام الحضور بجولة ميدانية في المعابر الفلسطينية، وذلك للاطلاع على خطة سير المعابر ودراسة سبل تطويرها نحو الأفضل.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.