مندوب إسرائيل يهاجم مجلس الأمن ويتهمه ببث الاكاذيب


بيت لحم – معا – قدم السفير الاسرائيلي في الامم المتحدة داني دانون شكوى ضد عقد اجتماع حول الاعتداء على اهالي غزة في مسيرة سلمية، يوم الجمعة.وقدم سفير الاسرائيلي شكوى إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن عقد جلسة استماع حول الاعتداء، واتهم الكويت بأنها بادرت بالمطالبة بعقد اجتماع، في وقت كانت فيه اسرائيل تحتقل بعشية عيد الفصح، ورفض المجلس طلب تأجيل الاجتماع ليوم واحد حتى انتهاء العيد.

كما زعم دانون أن الفلسطينيين استغلوا عقد الجلسة على وجه السرعة من أجل “بثّ الأكاذيب على منصة الأمم المتحدة، بينما كان الشعب اليهودي يحتفل بالفصح”.وأضاف أن “هذا الاستغلال للعيد لا يمنع إسرائيل من عرض الحقيقة بشأن المظاهرات العنيفة لحركة حماس والتي كان هدفها الاستفزاز وإشعال الأوضاع في المنطقة”، على حد زعمه.وكان قد هاجم مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة، الليلة الماضية، مجلس الأمن الدولي، في أعقاب الجلسة الخاصة بشأن الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب السياج الحدودي، في حين هدد المتحدث باسم جيش الاحتلال بتوسيع الرد الإسرائيلي بحيث لا يكون مقتصرا على منطقة السياج الحدودي.وطالب دانون الدول الأعضاء في مجلس الأمن بأن تدين حركة حماس التي نظمت المسيرة. وزعم أنه “تبين أن مسيرة السلام كانت مظاهرة إرهابية عنيفة منظمة وممولة من قبل حماس، كان هدفها تصعيد العنف والاستفزاز”.كما زعم أنه “تم استغلال الأطفال لإرسالهم إلى الحدود وتعريض حياتهم للخطر”.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.