ميانمار ترفض دخول مسؤولة في الأمم المتحدة


نايبيداو – فلسطين اليوم

أعلنت المقررة الخاصة للأمم المتحدة حول ميانمار يانغي لي أن السلطات في هذا البلد رفضت السماح لها بزيارته بعد أن كان يُفترض أن تقوم بمهمة فيه في كانون الثاني (يناير) المقبل، معربةً عن تخوفها من أمر «رهيب» يحصل، بينما وصف رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم خلال زيارته مخيماً للاجئين المسلمين من أقلية الروهينغا في بنغلادش أمس، مقتل أهل ورفاق هؤلاء على أيدي قوات الأمن في ميانمار بأنه «إبادة جماعية»، وحضّ المجتمع الدولي على ضمان عودتهم بسلام إلى ديارهم.

وقالت يانغي لي في بيان: «أشعر بالقلق وخيبة الأمل من جراء هذا القرار الذي اتخذته الحكومة في ميانمار، إنه لمن العار أن تكون مصممة على سلوك هذا الطريق». 

وأضافت أن «هذا الإعلان عن عدم التعاون لا يمكن اعتباره سوى مؤشر قوي إلى أن أمراً ما رهيباً يحصل في ولاية راخين، وفي بقية أنحاء البلاد». 

وأضافت يانغي لي: «قبل أسبوعين، أبلغ مندوب ميانمار (لدى الأمم المتحدة في جنيف) مجلس حقوق الإنسان بتعاونه المستمر مع الأمم المتحدة، ملمحاً إلى دوري بصفتي مقررة خاصة». 

وتابعت: «يُقال لي الآن إن هذا القرار بوقف التعاون معي يستند إلى تصريح أدليت به بعدما زرت البلاد في تموز (يوليو)» الماضي. 

وخلصت يانغي لي إلى القول إن «الحكومة نفت مراراً حصول انتهاكات لحقوق الإنسان في ميانمار، خصوصاً في ولاية راخين.

 وقالوا إن ليس لديهم ما يخفونه، لكن عدم تعاونهم مع مهمتي وبعثة الأمم المتحدة يثبت العكس». 

من جهته، صرح الناطق باسم حكومة ميانمار زاو تاي أن المقررة «تفتقر إلى الحياد وليست موضوعية في عملها. 

palestinetoday
palestinetoday



Source link

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.