مدريد – د ب أ: كشف خورخي سامباولي، المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني الأول لكرة القدم أن قائد ونجم فريقه، ليونيل ميسي، نزل إلى غرفة خلع الملابس بملعب “واندا ميتروبوليتانو” بين شوطي المباراة الودية التي تجرعت فيها الأرجنتين يوم اول من أمس الثلاثاء هزيمة تاريخية (6 / 1) أمام المنتخب الإسباني.

وغاب قائد منتخب “التانجو الأرجنتيني” عن المباراة بسبب شعوره ببعض المتاعب في ساقه اليمنى وتابع اللقاء من مدرجات الملعب قبل أن يغادر غاضبا مع تسجيل إسبانيا هدفها الأخير.

وقال سامباولي في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة، والذي أكد فيه أن ميسي كان ليلعب المباراة لو لم تكن ودية: “بالطبع نشعر بغيابه قبل أي شيء أخر”.

وأضاف المدرب الأرجنتيني قائلا: “ليو خاض التدريبات بشكل جيد طوال هذا الأسبوع ولكن بعد المران الأخير شعر بتجدد الإرهاق”.

وتابع: “ولكنه صاحب الفريق طوال الوقت، إنه يصب تركيزه في كأس العالم، أثمن كثيرا تواجده معنا وتحدثه (مع اللاعبين) بين الشوطين، هذا يقربه أكثر من هذا الهدف (الفوز بالمونديال) وهو ما سيجعله سعيدا”، واستطرد سامباولي قائلا: “إنه يقدم المساندة طوال الوقت ويحاول شد أزر اللاعبين الجدد”.

وخرجت الأرجنتين من الشوط الأول متأخرة في النتيجة بهدفين مقابل هدف وأخفقت في ترجمة سيطرتها الكبيرة في ذلك الشوط إلى أهداف، قبل أن تستقبل شباكها في الشوط الثاني أربعة أهداف في 22 دقيقة. 



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *