“التحركات ضد وكالة الأونروا كان الهدف منها الحفاظ على الوكالة وليس إسقاطها لأنّها ما زالت تشكّل العنوان الأممي لقضية حق العودة”.



Source link

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *