نعتذر على السقوط أمام “الجدعان” وأناشد الجماهيـر التدخل لإنقاذ الفريق


الخليل – كتب محمَّـد عوض – (الايام الالكترونية): ابتعد شباب الخليل مُجبراً عن المنافسة المتقدمة على لقب دوري الوطنية موبايل للمحترفين، بعدما سقط بهدفين دون مقابل في موقعة مركز بلاطة، ضمن منافسات الأسبوع 19، على ملعبِ نابلس، في وقتٍ حقق فيه المنافسون الثلاثة : “هلال القدس، وأهلي الخليل، وجبل المكبر”، نتيجة الفوز في مبارياتهم، مما جعلهم يوسعون الفارق، ويمضون بقوةٍ إلى الأمام.

لاعبُ شباب الخليل، يوسف الصرصور، قال : “حظاً أوفر لمحبي ومشجعي شباب الخليل، بعد الخسارة أمام مركز بلاطة، نعتذر منكم شديد الاعتذار، لكن الأوضاع التي يمرُّ بها الفريق سيئة جداً منذ بداية الموسم الكروي الحالي، وحتى هذه اللحظة”، يشير اللاعب إلى عقباتٍ مادية ألقت بظلالٍ ثقيلة على استقرارِ اللاعبين والجهاز الفني على حدٍ سواء.

وأوضح اللاعب، بأن عناصر شباب الخليل، استمروا في تقديم ما لديهم، والتزموا بواجباتهم، رغم قسوة الظروف، على أمل إحداث تغيير حقيقي، لكن مرَّ الوقت دون جدوى، حتى وصل الموسم إلى نهايته مع ازدياد الأوضاع صعوبةً، مشيراً إلى أن اللاعبين لم يحصلوا على أجورهم الشهرية منذ خمسة أشهر ونصف، مما أدى حتماً إلى زعزعة الأوضاع.

حديث الصرصور، جاء عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك”، فيما كتب زميله شاهر الطويل منشوراً أطول، اعتذر فيه لجماهير شباب الخليل على الخسارة أمام مركز بلاطة بهدفين، لافتاً إلى أن اللاعبين ذهبوا إلى المباراة من أجل الجماهير، ولعلاقتهم الطيبة بهم، وحتى لا يتركوا “العميد” وحيداً في هذه الظروف الصعبة جداً على مختلفِ الأصعدة.

وأضاف : “اللاعبون جميعاً بوركت جهودكم، كنتم رجالاً منذ بداية الموسم، قدمنا ما علينا، رغم الظروف، كنا نطمح لتحقيق الانتصار لرسم الابتسامة على شفاه المشجعين، ونصل إلى تاجٍ ثمين، بدأنا الموسم بصورةٍ جيدة، والهدف بناء فريق جديد قوي، ولم نتوقع أن نكمل الموسم بهذه الصورة، وأكرر بأننا نعتذر إذا كنا قد قصرنا ولو في جانبٍ واحد”.

وناشد الطويل، جماهير شباب الخليل، بضرورة الإسراع في التدخل، لإنقاذ الفريق، والحفاظ على اسم وتاريخ “العميد”، كفريقٍ منافس على الألقاب، متمماً : “أنتم أروع وأجمل وأفضل جمهور في الوطن، أقول لكم بأن الأوضاع في النادي أكثر من صعبة، أدعوكم للوقوف بجانب فريقكم، كما عهدناكم، آمل أن نكون قدمنا ما علينا، وأكرر اعتذاري الشديد”.

وعلَّق حارس شباب الخليل، أنس أبو سيف، بعدةِ كلمات فقط على المباراة من خلال “فيسبوك”، فكتب : “أنظر بحسرةٍ إلى وضعنا الحالي، كل شيء سار في بداية الموسم بشكلٍ جيد، وكان بالإمكان ألا يحدث ما حدث”؛ فيما علَّق العديد من المتابعين على ما كتب، وحاولوا رفع معنويات الحارس، وطمأنته بأن القادم سيكون أفضل، آملين بأن يكون المستقبل أفضل.


 



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.