هايلي: قرار ترامب بشأن القدس سيدفع السلام “الى الامام”


رام الله – دنيا الوطن
أصرت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الأحد على أن اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل سيدعم السلام.

وقالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي: “إن هذه الخطوة ستدفع السلام الى الامام.

وأدى القرار الاميركي الجديد، الذي تعرض لانتقادات دولية وعربية حادة باعتباره يقوض فرص السلام في الشرق الأوسط، الى تظاهرات متزايدة في المنطقة خلال الأيام الأخيرة.

لكن هايلي قالت: “إن هذه المخاوف مبالغ بها”.

وصرحت لمحطة (سي إن إن) أن ترامب هو أول رئيس أميركي يتحلى بـ “الشجاعة” لاتخاذ خطوة يدعمها العديد من الاميركيين وغيرهم في العالم.

ولدى سؤالها بشكل متكرر حول كيف سيساعد القرار في عملية السلام، قالت هايلي: “إنه سيبسط المفاوضات بين الطرفين”.

واضافت: “الآن سيكون عليهم الاجتماع واتخاذ قرار حول كيف ستبدو الحدود، وكيف يريدون ان تكون القدس، والمضي قدما”.

وتابعت: “كل ما فعلناه هو القول هذا ليس شيئا سنسمح بحدوثه اثناء المفاوضات بينكما”.

لكن معارضي القرار يرون أنه سيحدث اثرا معاكسا تماما، اذ تلتزم السياسية الاميركية منذ عقود بموقف يقوم على ترك الوضع الحساس للقدس، التي يطالب بها الاسرائيليون والفلسطينيون عاصمة لهم للمرحلة الاخيرة من مفاوضات السلام وليس استبعاده منها منذ البداية.

وعملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين متعثرة منذ العام 2014.

واندلعت احتجاجات، عنيفة أحيانا، في ارجاء المنطقة وعدة بلدان إسلامية أخرى منذ إعلان القرار الأميركي الصادم الاربعاء.

ومذاك، قتل فلسطينيان في قطاع غزة في اشتباكات مع القوات الاسرائيلية الجمعة، فيما قتل اثنان اخران في غارات جوية اسرائيلية على غزة.





Source link

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.