القتلى الإسرائيليون في العمليات الأخيرة

بيت لحم- معا- هاجم السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان، السلطة الفلسطينية لعدم استنكارها العمليات الأخيرة التي أدت إلى مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين في شمال الضفة الغربية والقدس.وقال فريدمان على حسابه في تويتر إنه يشعر بالصدمة، وكتب: “إسرائيليون يقتلون بوحشية والسلطة الفلسطينية لا تستنكر (..) هي تحافظ على صمتها حيال موجة الإرهاب الأخيرة التي قتل خلالها ثلاثة يهود”.

وأضاف فريدمان أنه يلصي من أجل عائلات القتلى الإسرائيليين.

بدوره تطرق أمس المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جيسون جرينبلات لعملية الدهس في شمال الضفة الغربية، قائلا: إن العمليات الإرهابية والثناء الذي يتلقاه منفذوها من حماس يمنع تحقيق السلام والإزدهار للشعب الفلسطيني”.

بدوره هاجم رئيس إسرائيل ريؤفين ريفلين السلطة الفلسطينية في أعقاب عملية الطعن أمس في القدس، واتهمها بأنها ترعى “الإرهاب” وتدفع “للقتلة” وتشجع التحريض، وبتعاونها مع “الإرهاب” تحولت إلى عدو لإسرائيل والعالم الحر كله، بحسب زعمه.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *