وكالة معا

انطلاق مشروع حماية سوسن فقوعة


رام الله- معا- تم الاعلان اليوم عن مشروع سوسن فقوعة الممول من مرفق البيئة العالمي- رنامج المنح الصغيرة برنامج الامم المتحدة الانمائي في قاعة مجلس قروي فقوعة.

جاء ذلك تحت رعاية م عدالة الاتيرة رئيس سلطة جودة البيئة، بحضور ومشاركة مؤسسات رسمية واهلية وعلى راسها وزارة الزراعة والمجلس القروي لقرية فقوعة وشركة معالم والمنتدى العلمي لحماية الطبيعة في فلسطين وجامعات القدس والنجاح والعربية الامريكية والمؤسسات التربوية في القرية والمنطقة ومجلس اتحاد مرج بن عامر والاغاثة الكاثوليكية وجمعية الكتاب المقدس في الزبابدة ورحب منير بركات مجلس قروي فقوعة بالمشاركين والحضور، شاكرا مرفق البيئة العالمي والحياة البرية وسلطة جودة البيئة على اهتمامهم بسوسنة فقوعة، ورحب بالمشاركة الفعلية من قبل المجلس كون الزهرة هي زهرة وطنية انبثقت من القرية والمنطقة المحيطة.
وقال د. عيسى البرادعية مدير عام قسم الموارد البيئية في سلطة جودة البيئة وممثل المهندسة الاتيرة” ان عملنا على محافظة التنوع الحيوي هو لنا وللاجيال القادمة، وان الاهتمام بسوسن فقوعة جاء ليس من فراغ بل بالعكس انها استراتيجية طويلة الامد لسلطة جودة البيئة وبالتعاون مع جميع المؤسسات الرسمية مثل وزارات الزراعة والسياحة والحكم المحلي والمؤسسات الاهلية مثل الحياة البرية والمؤسسات الداعمة، مثل مرفق البيئة العالمي وان هذا العمل هو عمل جماعي لحماية الطبيعة والثروات الطبيعية المتوفرة في فلسطين بالرغم من اعمال الاحتلال الاسرائيلي في تدميرها”.وأوضح عماد الاطرش المدير التنفيذي للحياة البرية مقرر المنتدى ان اهداف هذا المشروع هو الحفاظ على السوسنة بمعايير الحماية الوطنية النابعة من الاستراتيجية الوطنية الخامسة للتنوع الحيوي ونشر ثقافة الحماية بين اطفالنا وشبابنا على الصعيدين المدرسي والجامعي، وتطوير مفاهيم السياحة البيئية في المنطقة والترويج لها في المستقبل محليا ووطنيا وعالميا، بالاضافة الى المسح البيئي للتنوع الحيوي في منطقة سلسلة جبال فقوعة.

والقى د. خالد صوالة رئيس المنتدى العلمي لحماية الطبيعة في فلسطين والمحاضر في جامعة القدس محاضرة قيمة عن مفاهيم المسح البيئي للتنوع النباتي، واعتماد الاسس العلمية لهذا المسح على ان نبدا بالشراكة الحقيقية مع بقية المؤسسات الاكاديمية والبحثية في الوطن، واعداد معشبة نباتية في الجامعات والمؤسسات ذات العلاقة وانشاء حدائق وطنية نباتية مثل حديقة سوسن فقوعة المنوي عملها حاليا.

وبين اهمية دراسة النباتات على مستوى الوطن.كما القت د. رولا جادالله عضو المنتدى والمحاضر في الجامعة العربية الامريكية الية العمل في دراسة الثدييات في المنطقة، بالاضافة الى بقية الحياة البرية وعلاقة التنوع الحيوي بين جميع اجزائه وانواع الثدييات البرية المتواجدة في المنطقة.واعلن مفيد جلغوم عن المسابقة الخاصة بالتنوع الحيوي والتركيز على سوسنة فقوعة، وقال” جهزوا آلاتكم فالفرصة عالية لاكتشاف السوسنة والتنوع الحيوي في سلسلة جبال فقوعة وان هناك جوائز قيمة ستكون بانتظار الجميع”.



مصدر الخبر

Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

أخبار ساخنة

To Top