دنيا الوطن

مجموعة الاتصالات الفلسطينية تعلن نتائجها المالية الأولية للعام 2017 #أخبار_فلسطين #دنيا_الوطن


رام الله – دنيا الوطن
أعلنت مجموعة الاتصالات الفلسطينية عن نتائجها المالية الموحدة الاولية للعام 2017، وقد بلغ صافي الربح حوالي 70.5 مليون دينار أردني مقارنة بـ 80.1  مليون دينار أردني للعام الماضي.

وقد أقر مجلس إدارة مجموعة الاتصالات الفلسطينية في جلسته الأخيرة، عقد اجتماع الهيئة العامة العادي الحادي والعشرين  لمساهمي شركة الاتصالات الفلسطينية، وذلك بتاريخ 2018/3/26  من العام الحالي 2018 في مدينة رام الله، وعبر الاتصال المرئي مع غزة.

كما قرر المجلس رفع توصيته إلى الهيئة العامة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة %40 من القيمة الإسمية للسهم والبالغة دينار أردني واحد.

وصرح رئيس مجلس إدارة مجموعة الاتصالات السيد صبيح المصري “أن مجموعة الاتصالات الآن أصبحت علامة فارقة في القطاع الخاص الفلسطيني، بل أستطيع القول إنها رائدته بامتياز، مشدداً على أنها وخلال مسيرتها التي نافت على العقدين بقليل، ما زالت تسجل النجاح تلو النجاح.

وأضاف المصري: إن سياسة مجلس إدارة المجموعة وإدارتها التنفيذية، ترتكز على تحسين العائدات على رأس المال من خلال انتهاج السياسة الاستثمارية الناجحة، واتباع السياسات الإدارية المتطورة، لتضاهي بذلك المؤسسات الاقتصادية الدولية والإقليمية.

وقال المصري: إننا نعمل في ظروف استثنائية وفي سوق استثنائية، في ظل الاحتلال الإسرائيلي الذي يضع العقبات بشكل دائم أمام مسيرتنا، ولكننا كمجلس إدارة المجموعة والإدارة التنفيذية وانتماء طواقمنا، تمكنا من التغلب على كل تلك العقبات، وتحويلها إلى إبداعات فلسطينية، وفرص من أجل النجاح وتطوير الاقتصاد الوطني.

وبارك المصري لفلسطين وقيادتها وشعبها تشغيل خدمة الجيل الثالث على الشبكات الفلسطينية، مشيراً إلى أن هذا حق طال انتظاره، آملا أن يتم تشغيل الخدمة في قطاع غزة في القريب العاجل.

وعلى هذا الصعيد، توقع الرئيس التنفيذي للمجموعة عمار العكر أن انطلاق خدمات الجيل الثالث يشكل بداية لنمو إيجابي في الاقتصاد الوطني من خلال تأثير الجيل الثالث على استخدام الإنترنت والتطبيقات المختلفة لخدمات الجيل الثالث في الحياة مثل ما حصل في اقتصادات أخرى، وفي هذا السياق تطرق العكر إلى اختراق السوق الفلسطينية، وإغراقها بالشرائح الإسرائيلية، متعهداً بالعمل على تنظيف السوق من تلك الشرائح بشكل تدريجي، من خلال تقديم الخدمة الأفضل والأكثر مواءمة لاحتياجات المواطن.

وقال العكر: إن غياب تقنيات الجيل الثالث عن الشبكات الفلسطينية شكل مدخلاً للبعض لاقتناء الشرائح الإسرائيلية، ولكن بعد تشغيل الخدمة “فلسطينياً”، نأمل أن يساعد ذلك في تنظيف السوق الفلسطينية من تلك الشرائح، وبالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لتمكين الشركات الفلسطينية من عملية إطلاق الجيل الثالث في قطاع غزة بأقرب وقت.

وفيما يتعلق بالمسؤولية المجتمعية، شدد العكر على أن مجموعة الاتصالات الفلسطينية، أصبحت رائدة في هذا المجال، وعكفت المجموعة منذ إطلاق أعمالها وبتوجيهات مجلس إداراتها، وعلى رأسه السيد صبيح المصري على أن تكون بصماتها واضحة من أجل تقديم البرامج والمشاريع التي تحقق الفائدة والنمو في المجتمع الفلسطيني، ولا تكتفي بتقديم المساعدات الإغاثية التي لا تترك أثراً على المجتمع الفلسطيني.





مصدر الخبر

Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

أخبار ساخنة

To Top