للجمعة الثالثة- الفلسطينيون يؤدون صلاة الجمعة بواد الحمص


القدس_ معا- للجمعة الثالثة على التوالي أدى المئات من المقدسيين صلاة الجمعة على أراضي حي وادي الحمص بقرية صور باهر جنوب مدينة القدس، رفضا واحتجاجا على قرارات الهدم التي تهدد منازل الحي ” بحجة الأمن”.وعلقت في خيمة الصلاة يافطات كتب عليها ” هدم منزل=هدم عائلة، إن هدمتم بيوتنا لن تهدموا ارادتنا، نحن باقون ما بقي الزعتر والزيتون”، في رسائل اكد أهالي الحي المهددة منازلهم بالهدم.وقال الشيخ خليل عميرة في خطبة الجمعة ان أهالي حي وادي الحمص يرفضون  قرارات هدم منازلهم التي تاويهم وتأوي عائلاتهم بصور باهر، مطالبا باعادة النظر بقرار الهدم التي اصدرتها سلطات الاحتلال، مستهجنا صمت الشعوب العربية، والتطبيع مع الاحتلال.كما شدد الشيخ عميرة على ضرورة الوحدة الفلسطينية وانهاء الانقسام بشكل فوري لتحقيق المطالب الفلسطينية المشروعة.بدوره قال محافظ القدس عدنان غيث أن إجراءات الاحتلال في القدس هو جريمة، ونواجه ذلكبالبرامج الشعبية والاعلامية والاتصالات الدولية لمواجهة غطرسة الاحتلال. وحذر من خطورة تنفيذ قرارات الهدم في حي وادي الحمص والذي سيكون مقدمة لمئات المنشآت في مناطق مصنفة (أ) تحت حجة ” الامن”.وأكد غيث على صمود وثبات الشعب الفلسطيني الذي يخرج دائما صابرا وقويا، فالقدس ارض الرباط والثبات ،وما يجري بكل احياء وازقة القدس هو ابتلاء الصبر والرباط والتحدي.بدوره قال محمد إدريس ابو طير من لجنة وادي الحمص أن سلطات الاحتلال اقتحمت خلال الايام الايام الماضية حي وادي الحمص عدة مرات، وقام مختصون بأخذ قياسات المنشآت وتصويرها كما طالب المسؤولون بتنفيذ أوامر الهدم ذاتيا، مؤكدا رفض هدم المنازل ذاتيا وصمود فيها .واصدرت سلطات الاحتلال مؤخرا قرارا بهدم 16 بناية سكنية تضم 100 شقة معظمها تقع في منطقة مصنفة A وحاصلة على تراخيص بناء من وزارة الحكم المحلي، بحجة قربها من الجدار الامني المقام على اراضي المواطنين.



مصدر الخبر

Be the first to comment on "للجمعة الثالثة- الفلسطينيون يؤدون صلاة الجمعة بواد الحمص"

Leave a comment

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.