لم نقرر بعد المشاركة في الحكومة


رام الله-معا- قال الأمين العام لحزب الشعب، بسام الصالحي، إن حزبه لم يقرر بعد مشاركته أو عدمها، في الحكومة المقبلة وسيترك القرار إلى لجنته المركزية التي ستعقد اجتماعها مطلع الأسبوع المقبل. مضيفا في حديث نقلته صحيفة القدس العربي أنه تم التشاور مع رئيس الوزراء المكلف ووفد حركة “فتح” وتم التباحث حول أربع نقاط رئيسية تشكل موقف الحزب من المشاركة، أولا: أن تكون مهمة الحكومة الأساسية تنفيذ قرارات المجلس المركزي والوطني، وثانيا أن تبقي الباب مفتوحا لإنهاء الانقسام والتمييز بين حماس ومصالح الجماهير عند أي إجراءات قد تتخذ بحق حماس، وثالثا الانتقال الى اقتصاد اجتماعي وضمان حقوق الفئات المسحوقة ومن بينها الطبقة الوسطى التي سحقت نتيجة السياسات الاقتصادية القائمة والاستغلال الفاحش للشركات، والأمر الرابع ضمان الحريات وإعادة النظر في بعض القوانين التي تمس الحريات، إضافة إلى أن يكون هناك تكامل واضح بين الحكومة ومنظمة التحرير، وضمان وجود صيغة رقابية على الحكومة في ظل غياب المجلس التشريعي، وأشار إلى أن هذه المسائل ليست بالسهلة بالرغم من وجود حوارات إيجابية مع حركة فتح.



مصدر الخبر

Be the first to comment on "لم نقرر بعد المشاركة في الحكومة"

Leave a comment

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.