وجه الشبه بين عدي زهران وحادثة بيت ساحور!


أصدر اتحاد كرة السلة قراراته بشان الاحداث، التي فرضت نفسها على لقاء ارثوذكسي بيت ساحور ومركز قلنديا، بناء على التقارير، التي تلقاها من لجنة الانضباط، وهي اطار مستقل، وليس منبثقاً عن الاتحاد، وعلى ضوء ذلك، وبناء على التوصيات صدرت القرارات.

السؤال الذي يثور الآن يقول: هل القرارات الصادرة عن الاتحاد، تعتبر نهاية المطاف ام ان هناك خطوة متوقعة سوف تُقابل هذه القرارات، من اجل اعادة النظر في بعضها، ولا اقول كلها؟

في تقديري ان ادارة مركز قلنديا، ردّت على القرارات بكتاب استئناف، يتضمن اعادة النظر فيها، وهذا حق طبيعي ومكتسب، والأهم انه قانوني صرف.

ويحضرني، هنا، قرار اتحاد الكرة الاردني عندما اوقع عقوبة بلاعب النادي الفيصلي، عدي زهران، رداً على سلوكه، غير المقبول، في اعقاب لقاء رسمي جمع فريقه مع الوحدات، وقرر الاتحاد ايقافه لمدة ستة اعوام، ما يعني عملياً شطبه.

النادي الفيصلي رد، وقتئذ، بهدوء وسكينة، من خلال كتاب استئناف، وعلى ضوئه تقرر تخفيض العقوبة من تجميد 6 اعوام الى حرمان اللاعب 5 لقاءات.

أحببت ان استحضر هذه الواقعة كي اؤكد على اهمية الرد بشكل قانوني على ان يتم التعبير عنه بكتاب استئناف، وأنا على يقين انه سيتم التخفيف من وطاة العقوبات المُتخذة مع تسليمي الكامل ان اتحاد السلة، يقف على نفس المسافة من كافة الاندية، ولا يمكن، ولا يحق له، ان يجور او يظلم هذا الفريق او ذاك، لكنه من صلب عمله واختصاصه ان يضبط اللعبة، وان ينهض بواقعها، على كافة الاصعدة.. الفنية والجماهيرية والانضباطية والاخلاقية كي يُحافظ على مكتسباتها، وأرى ان من حقه، ايضاً، ان يُحافظ على كينونته وحضوره.

[email protected]

 



مصدر الخبر

Be the first to comment on "وجه الشبه بين عدي زهران وحادثة بيت ساحور!"

Leave a comment

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.